العراق يتسبب باستقالة وزير الخارجية الروماني

يبدو ان العراق يتحكم بشكل او باخر في السياسة الرومانية ويؤثر بشكل غير مباشر على تاجيج الصراع السياسي الدائر وراء الكواليس بين قصر الرئاسة وقصر الحكومة.

فبعد ان نجح الرئيس الروماني “ترايان باسيسكو” في ادارة ازمة الرهائن الرومانيين في العراق وخرج منها بنصر سياسي عبر تمكنه من تحريرهم بالمفاوضات

اتى اعفاء “تيودور اتناسيو” نائب رئيس الحزب القومي الليبرالي ووزير الدفاع السابق من منصبه الذي كان من مؤيدي فكرة طرحها رئيس الوزراء كالين بوبسكو تاريجيانو بسحب القوات الرومانية من العراق .والذي لايزال يسعى حزبه الى رفع هذه المقترحات الى البرلمان بعد ان تمكن الحزب من جمع توقيع مليون مواطن روماني يؤيدون سحب هذه القوات.

وتقدم اليوم وزير الخارجية الروماني “ميهاي رزفان انكوريانو” باستقالته بسبب قيام رئيس الوزراء تاريجيانو الذي ينتمي الى نفس الحزب الوطني الليبرالي (PNL)بانتقاده بسبب عدم اطلاع الاخير على خبر اعتقال المواطنين الرومانيين في قاعدة امريكية قرب الموصل بتهمة التجسس وقيامه باطلاع رئيس الدولة على هذه المعلومات.

وقد اعلن وزير الخارجية الروماني “انه يتحمل كل اللوم وكل المسؤولية لعدم اطلاع رئيس الحكومة على موضوع الاعتقال”.

 

من جهته فقد طالب الحزب الوطني الليبرالي من رئيس الدولة اتخاذ اجراءات مشابهة ضد رئيس المخابرات الخارجية الرومانية( كلاوديو سافتويو)

مازن رفاعي index1.gif

Check Also

What Must be Done for Russian Forces to Leave Transnistria?

As Moldova and Russia spar again over Moscow’s military presence in the breakaway region of …