رايس: مفاوضات الوضع النهائي مع الفلسطينيين تقرر حدود إسرائيل

ذكرت وزيرة الخارجية الأميركية كونداليزا رايس بأن المفاوضات مع الفلسطينيين حول الوضع النهائي لدولتين ستقرر حدود إسرائيل. وقالت وزيرة الخارجية الأميركية

خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرتها الإسرائيلية تسيبي ليفني بعد لقائهما في وزارة الخارجية بواشنطن “لا أحد يمكنه أن يستبق بشكل أحادي الجانب نتيجة اتفاق حول الوضع النهائي”.

وأضافت رايس بأن “الرئيس بوش قال بالفعل إنه عند إجراء مفاوضات حول الوضع النهائي، سيكون من الضروري الأخذ بالاعتبار الوقائع الجديدة على الأرض منذ 1967.

وأضافت “لكن يجب ألا يقوم أحد بأي ظرف بذلك بشكل وقائي أو مسبق لأنها مسائل يجب أن تعرض على مفاوضات حول الوضع النهائي”ØŒ مذكرة بموقف الولايات المتحدة من هذه المسألة.

وكان اولمرت أكد أن إسرائيل ستحتفظ بالسيطرة على “وادي الأردن والتجمعات الاستيطانية الكبرى” في الضفة وعلى “القدس الموحدة” وذلك خلال تطرقه إلى ترسيم “الحدود النهائية” لإسرائيل لجهة الشرق.

من جهتها دافعت ليفني بقوة عن قرار الحكومة الإسرائيلية تعليق دفع الأموال المستحقة للسلطة الوطنية في حال شكلت حركة حماس الحكومة المقبلة.

وأشارت ليفني إلى ما سمتها أسبابا قانونية وأخلاقية لتبرير القرار الإسرائيلي . وذكرت بأنه “يجب معرفة أن هذه الأموال تستند إلى اتفاقات موقعة بين اسرائيل والفلسطينيين”.

وأضافت ليفني “من غير المقبول مطالبة إسرائيل بأن تحترم هذه الاتفاقات في حين أن الطرف الآخر لا يقبل حتى بأن لدينا الحق في الوجود”.

وبعد أن قالت إن القانون الإسرائيلي يحظر على الحكومة نقل أموال إلى منظمة إرهابية اعتبرت أن قرار اسرائيل إعادة النظر في نقل هذه الأموال “ليس فقط قانونيا وإنما أخلاقي”. وقالت “سنعيد من الآن وصاعدا تقييم الوضع شهريا”.

Check Also

Cairo seeks Gaza truce, prisoner deal: diplomats

JERUSALEM/GAZA  – An Egyptian proposal to stabilize post-war Gaza calls for an extended truce between …